in

القران الكريم – 48. سورة الفتح – القرآن الكريم كاملا (صوت صورة شرح)

القران الكريم

 إقرأ تعريف, أسباب نزول و فضائل السورة : – سبب التسمية : سميت” سورة الفتح ” لأن الله تعالى بشّر المؤم…

 إقرأ تعريف, أسباب نزول و فضائل السورة :
– سبب التسمية :
سميت” ‏سورة ‏الفتح “‏لأن ‏الله ‏تعالى ‏بشّر ‏المؤمنين ‏بالفتح ‏المبين ‏‏” ‏إنا ‏فتحنا ‏لك ‏فتحا ‏مبينا ‏‏..‏‏. ‏‏” ‏الآيات‎ .‎‏

– التعريف بالسورة :
1) سورة مدنية
2) من المثاني
3) آياتها 29
4) ترتيبها الثامنة والأربعون
5) نزلت في الطريق عند الانصراف من الحديبية ،بعد سورة ” الجمعة ”
6) بدأت السورة باسلوب توكيد ” إنا فتحنا لك فتحا مبينا ”
7) الجزء “26” الحزب “51،52” الربع “4،5″

– محور مواضيع السورة :
تعني السورة بجانب التشريع شأن سائر السور المدنية التي تعالج الأسس التشريعية في المعاملات والعبادات والأخلاق والتوجيه

– سبب نزول السورة :
1) عن أنس قال : لما رجعنا من غزوة الحديبية وقد حيل بيننا وبين نسكنا فنحن بين الحزن والكآبة أنزل الله عز وجل : (إنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا ) فقال رسول الله (ص) : (لقد أُنْزِلَتْ عَليَّ آية هي أحب إليَّ من الدنيا وما فيها كلها) وقال : عطاء عن ابن عباس:أن اليهود شمتوا بالنبي والمسلمين لما نزل قوله ( وَمَا أدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي ولاَ بِكُمْ ) وقالوا : كيف نتبع رجلا لا يدري ما يُفْعَلُ به ؟ ؛ فاشتد ذلك على النبي (ص)؛ فأنزل الله تعالى (إنَّا فَتحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا لِيغفرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبكَ وَمَا تَأخَّرَ )

2) عن أنس قال : لما نزلت (إنَّا فَتحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا لِيغفرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبكَ وَمَا تَأخَّرَ ): هنيئا لك يا رسول الله ما أعطاك الله فما لنا ؟ فأنزل الله تعالى ( لِيُدْخِلَ المُؤْمِنينَ وَالمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ)

3) عن أنس أن ثمانين رجلا من أهل مكة هبطوا على رسول الله (ص) من جبل التنعيم متسلحين يريدون غرة النبي (ص) وأصحابه فأخذهم اسرى فاستحياهم فانزل الله تعالى ( وَهُوَ الَّذي كَفَّ أيْديهُمْ عَنْكُم وَأَيديكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّة بَعْدَ أن أظْفَرَكُمْ عَلَيهِمْ ) وقال عبد الله بن مغفل الهوني: كنا مع رسول الله (ص) بالحديبية في أصل الشجرة التي قال الله في القران فبينا نحن كذلك إذ خرج علينا ثلاثون شابا عليهم السلاح فثاروا في وجوهنا فدعا عليهم النبي فأخذ الله تعالى بأبصارهم وقمنا إليهم فأخذناهم فقال لهم رسول الله (ص) : هل جئتم في عهد أحد ؟ وهل جعل لكم أحد أمانا ؟ قالوا :اللهم لا، فَخَلَّى سبيلهم فأنزل الله تعالى وهو الذي كفَّ أيديهم عنكم ” الآية ”

– فضل السورة :
1) عن عبد الله بن مغفل قال : قرأ رسول الله (ص) عام الفتح في مسيرة سورة الفتح على راحلته فرجع فيها
2) عن أبي بردة أن النبي (ص) قرأ في الصبح ” إنا فتحنا لك فتحا مبينا ” قناة “القرآن تي في” براء من الإعلان أسفله. هذا الإعلان تم إدماجه بالقوة من طرف شركة
PYRAMEDIA
الإماراتية عبر وسيطها
RE MEDIA
وذلك لإدعائها امتلاك حق صوت عبد الباسط عبد الصمد! للأسف لا يمكنني حذف الرابط المشين.
قناة “القرآن تي في” لا تجني مالا من كلام الله. حسبنا الله ونعم الوكيل

القران الكريم

Report

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments